التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العودة   منتدي مصر سات > بعيدا عن الدش والستالايت > المنتدى الإسلامي والنقاشات الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-12-2017, 06:57 AM
rebii rebii غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 343
Exclamation التحذير من العجب وعواقبه

حذرنا الله ورسوله من العجب لأنه آفة تصرف الإنسان عن شكر الله والثناء عليه بما هو أهله إلى شكر نفسه والثناء عليها بما لا تستحق، وعن التواضع لله إلى التكبر واستعظام الطاعات، وعن قبول النصيحة إلى إهمال الذنوب وغمط الناس. فاحذروا العجب فإنه مهلكة توبق الدنيا والآخرة، فلا معنى لعجب عامل بعمله، ولا عالم بعلمه، ولا غني بغناه، ولا سوي بصحته، إذ كل ذلك من فضل الله على عباده.
1/ التحذير من العجب.
أنس بن مالك: لَوْ لَمْ تُذْنِبُوا لَخَشِيتُ عَلَيْكُمْ مَا هُوَ أكْبَرُ مِنْهُ، الْعُجْبَ. ز.
أنس بن مالك: إِنَّ فِيكُمْ قَوْماً يَعْبُدُونَ وَيَدْأَبُونَ حَتَّى يُعْجَبَ بِهِمُ النَّاسُ وَتُعْجِبَهُمْ نُفُوسُهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ. ح.
أنس بن مالك: لاَ عَلَيْكُمْ أَنْ لاَ تَعْجَبُوا بِأَحَدٍ حَتَّى تَنْظُرُوا بِمَ يُخْتَمُ لَهُ. ح.
2/ عواقب العجب ومظاهره
العجب مهلكة
عبد الله بن عمر: ثَلاثٌ مُهْلِكَاتٌ: شُحٌّ مُطَاعٌ، وَهَوًى مُتَّبَعٌ، وَإعْجَابُ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ. ث.ذ.ط.ب.
العجب سبب استعظام الطاعات والمن بها على الله.
قال الله سبحانه: وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ. المدثر 6.
قال الله تعالى: يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنَ اَسْلَمُواْ. قُل لَّا تَمُنُّواْ عَلَيَّ إِسْلَـمَكُم. بَلِ اِللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمُ أَنْ هَدَيكُمْ لِلاِيمَـنِ إِن كُنتُمْ صَـدِقِينَ. الحجرات 17.
قال الله تعالى: وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنكُم مِّنَ اَحَدٍ اَبَدًا. النور 21.
قال الله عز وجل: وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَـنَ إِلَّا قَلِيلًا. النساء 83.
أبو هريرة: لَنْ يُدْخِلَ أَحَدًا مِنْكُمْ عَمَلُهُ الْجَنَّةَ. قَالُوا وَلاَ أَنْتَ يَرَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: وَلاَ أَنَا إِلاَّ أَنْ يَتَغَمَّدَنِيَ اللَّهُ مِنْهُ بِفَضْلٍ وَرَحْمَةٍ. متفق عليه.
العجب سبب إهمال العيوب وتتبع عيوب الناس.
قال الله تعالى: اَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَءَاهُ حَسَنًا. فاطر 8.
قال الله سبحانه: قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالاَخْسَرِينَ أَعْمَـلًا اِلَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي اِلْحَيَوةِ اِلدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا. الكهف 103-104.
أبو هريرة: يُبْصِرُ أحَدُكُم القَذَاةَ في عَيْنِ أخِيهِ ويَنْسَى الجِذْعَ فِي عَيْنِه. ف.ذ.
أبو هريرة: إِذَا سَمِعْتَ الرَّجُلَ يَقُولُ هَلَكَ النَّاسُ فَهُوَ أَهْلَكُهُمْ. ف.م.د.ك.ح.
العجب مانع من التذكر والاتعاظ
أبو ثعلبة الخشني: بَلِ ائْتَمِرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَتَنَاهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ، حَتَّى إِذَا رَأَيْتَ شُحًّا مُطَاعًا وَهَوًى مُتَّبَعًا وَدُنْيَا مُؤْثَرَةً وَإِعْجَابَ كُلِّ ذِي رَأْىٍ بِرَأْيِهِ فَعَلَيْكَ بِخَاصَّةِ نَفْسِكَ وَدَعِ الْعَوَامَّ. د.ت.ة.ب.ض
العجب من مبطلات الأعمال
الحسين بن علي: إنَّ العُجْبَ ليُحْبِطُ عَمَلَ سَبْعِينَ سَنَةً. ني.ض.
قال الله تعالى: يَأَيُّهَا اَلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تُبْطِلُواْ صَدَقَـتِكُم بِالْمَنِّ وَالاَذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ اَلنَّاسِ وَلَا يُومِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ اِلاَخِرِ. البقرة 264.
العجب موذن بحلول الهزيمة والعذاب.
أبو هريرة: بَيْنَمَا رَجُلٌ يَتَبَخْتَرُ يَمْشِي فِي بُرْدَيْهِ قَدْ أَعْجَبَتْهُ نَفْسُهُ فَخَسَفَ اللَّهُ بِهِ الأَرْضَ فَهُوَ يَتَجَلْجَلُ فِيهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ. متفق عليه.
قال الله تعالى: لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ اِِذَ اَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الاَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ. التوبة 25.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


الساعة الآن 09:35 PM