تقرير عن طائر البطريق
طائر البطريق
البطريق


البطريق طائر جميل وأنيق استلهم منه الشعراء والأدباء عدداً من القصص والقصائد كما أطلقت إحدى كبريات دور النشر البريطانية اسمه على كافة المطبوعات التي تصدرها.
توجد في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية جزيرة معروفة باسم (جزيرة البطريق) يأتي اليها الناس لتأمل هذا الطائر الجميل.
البطريق أحد الطيور الجميلة الشهيرة ولكنه لا يستطيع الطيران، ويحسن السباحة !!
تعيش جميع أنواع البطاريق في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، تعيش ثمانية أنواع منها في الجزر القريبة من نيوزيلندا وأستراليا، وثلاثة أنواع تقطن شواطئ جنوب أمريكا.. بينما يعيش نوع واحد قرب جنوب أفريقيا.. وستة أنواع في المياه الجليدية في أقصى الجنوب.
وهناك (17) نوعاً من البطاريق أكبرها الامبراطور حيث يصل طوله إلى ( 1.2م) ووزنه إلى (45 كغ) ويعد الامبراطور أحد أكثر الطيور وزناً.
أما أصغر البطاريق فهو البطريق الصغير الذي يبلغ طوله حوالي (30 سم)، ويزن (1.4 كم)، ومعظم الأنواع الأخرى تتراوح أطوالها بين (45-90 سم)، ووزنها (2.3- 6.8 كغ) .
لون ريش البطريق يكون إما أسوداً أو رمادياً مزرقاً ما عدا المنطقة الداخلية حيث يكون لون الريش أبيضاً، وبعض أنواع البطاريق لديها ريش أصفر أو برتقالي على الرأس والعنق أو الصدر، وبعض البطاريق لديها عرف من الريش على منطقة الرأس.

الغذاء والسلوك:
تبحث البطاريق عن غذائها في الماء حيث تتغذى على الأسماك والسرطانات والحبارات.. ونظراً لأنها تستهلك كميات كبيرة من الطعام فهي تلجأ للمياه التي تتوافر بها تجمعات كبيرة من الغذاء بشرط أم تكون هذه المياه آمنة من الحيوانات التي تتغذى على البطاريق مثل الفقمة والحيتان.
يقضي البطريق معظم حياته في المحيطات، ويتميز بوقفته العمودية ومشيته الهادئة؛ لأن لديه أرجلاً قصيرة وجسماً طويلاً منتفخاً، وعلى الرغم من أن البطاريق تمشي بطريقتها الشهيرة الصعبة إلا أنها تستطيع المشي بسرعة الإنسان وبإمكانها أيضاً تسلق المنحدرات الصخرية، والوثوب من صخرة إلى أخرى بيسر ومهارة، وبعض البطاريق لديها القدرة على التزحلق على الثلج أو الجليد عن طريق الهبوط فجأة وبشدة مستخدمة الانزلاق على بطونها.
تستطيع السباحة مدة عشر ساعات بسرعة 13 كيلو مترا في الساعة .. لكنها تقفز للتنفس كل دقيقة خارج الماء، جسم البطريق ملائم جداً للعيش في البحر؛ لأنه مغطى بريش قصير وسميك كأنه معطف واقٍ من الماء، كما أن الجناحين يقومان بوظيفة الزعانف، إضافة إلى وجود طبقات دهنية سميكة تساعد على تدفئتها في الماء الباردة.
أما مساكن البطاريق فهي عبارة عن أعشاش محفورة تحت الصخور الكبيرة أو الشجيرات..
أما البطريق الملك و الامبراطور فلا يحتاج لبناء أعشاش وهو يقوم بتدفئة البيض و الصغار بإبقائهم تحت ثنية في منطقة البطن وبحملها على الأرجل.




تقرير طائر البطريق 429pxadeliepenguin.jpg



تقرير طائر البطريق 70661812.jpg


احدث المواضيع:




jrvdv uk 'hzv hgf'vdr